مشاكل السمع

أعزاؤنا الوالدان / المربون

السمع الجيد ضروري للتعليم ولتطوير اللغة والنطق السليم .

إن دوركم في معرفة الأطفال وقدراتهم والاكتشاف المبكر للمشاكل الصحية التي يعانون منها بشكل عام والمشاكل السمعية بشكل خاص هام جداً في تشخيص المشكلة الحقيقية ومعالجتها الحقيقية ومعالجتها قبل فوات الأوان أو الحد من تفاقمها عند ملاحظتكم أي من الأعراض التالية عليكم إبلاغ ولي أمر الطفل وإشعارهم بأهمية عرضه على اختصاصي للسمع والنطق في أقرب وقت ممكن .

من أجل وضع الحلول السليمة للمشكلة :

الطفل المتلعثم في الكلام .

الطفل قليل الانتباه وعدم القدرة على التركيز .

الطفل الذي يجد صعوبة في التعبير .

الطفل الذي يطلب إعادة على الأسئلة عند التحدث إليه.

الطفل الذي يجاوب على الأسئلة بشكل لا يناسب المضمون .

الطفل متعود الكلام بصوت عالي .

الطفل الذي يعانى من التهابات في الأذنين بفترات قريبة .

الطفل الذي لا يصغي للمدرس.

الطفل الذي يلاحظ انه يتنفس من فمه .

الطفل الذي يعاني بالخوف وعدم الاطمئنان .

الطفل العنيد الذي يفتعل المشاكل مع الأطفال الآخرين .

الطفل الذي يشعر من عدم الاتزان .

الطفل الذي يطلب رفع صوت الراديو أو التلفزيون عند الاستماع .

تأخر في التقدم التعليمي وسنوات الرسوب .

تأخر نطق الطفل عن الأطفال من أبناء جيله .

عدم تنفيذ المطلوب منه .