لين العظام

هو مرض يصيب الأطفال نتيجة لنقص أو عدم توفر الأملاح اللازمة لتكوين العظام النامية في الأطفال.

أسباب المرض:

  1. نقص فيتامين د عند الأطفال. Vit. D
  2. عدم تعرض الطفل لأشعة الشمس.
  3. نقص فيتامين د وعدم التعرض لأشعة الشمس معا.

فيتامين د يزيد ويساعد على امتصاص الكالسيوم من الأمعاء ومن ثم لتكوين العظام والأسنان.

أشعة الشمس تحتوى على الأشعة فوق البنفسجية التي تساعد على تحويل مادة تحت الجلد عند الأطفال إلى فيتامين د يقوم الجسم بتصنيعه والاستفادة منه.

أعراض المرض:

  1. تأخر في الوقوف والمشي عند الأطفال.
  2. تأخر في ظهور الأسنان لدي الأطفال.
  3. ظهور تقوس في الساقين عند الأطفال سواء إلى الخارج أو الداخل.
  4. تأخر في إقفال اليافوخ في الرأس لدى الأطفال ويكون اكبر من الطبيعي.
  5. شكل الرأس شبه مربع وحجمه كبير عن الطبيعي في بعض الأحيان.
  6. اتساع في عظمة مفصل اليد, وأيضا في مفاصل الركبة في بعض الأحيان.
  7. ظهور ندب وحبيبات في عظمات الصدر مثل شكل المسبحة.
  8. ممكن حدوث ضيق في عظمات الحوض.
  9. ممكن حدوث مشاكل في العمود الفقري كالانحناء إلى الأمام أو الخلف أو الجنب.

الوقاية والعلاج من المرض:

  1. تعريض الطفل إلى أشعة الشمس المباشرة كل يوم بمعدل نصف ساعة على الأقل يوميا في الفترة الصباحية أو بعد العصر وذلك بكشف الساقين واليدين على الأقل لأشعة الشمس وتعتبر من أولويات واهم خطوات الوقاية والعلاج من المرض.
  2. إعطاء نقط فيتامين د كوقاية من المرض بعد الشهر الرابع بمعدل 2 نقطة يوميا, وهو متوفر مجانا برعاية الطفولة في جميع العيادات.
  3. ينصح بإعطاء نقط الفيتامين بشكل خاص وبشكل روتيني كأولوية للتالي:

” الأطفال (الخدج) المولودين قبل اكتمال الشهر التاسع.

” الأطفال الذين يعانون من قلة الوزن والنمو.

” الأطفال الذين يعانون من سوء الامتصاص وحساسية الحلوتين(القمح).

” الأطفال الذين يتأخرون في الفطام ويعتمدون على حليب الأم فقط دون تعويدهم وتعويضهم التغذية الضرورية في مراحل مبكرة بالإضافة لحليب الأم.

” حدوث وتكرار المرض عند الاخوة وفى نفس العائلة, وكثرة الحمل.

” الطفل المولود لام تعرضت لمشاكل أثناء الحمل أو الرضاعة.

  1. تناول الأغذية الغنية بفيتامين د وهى التالية مرتبة تقريبا حسب غناها به:

” السمك

” المر جرينا(الزبدة)

” زيت السمك وزيت الزيتون.

” اللحوم بأنواعها.

” البيض

” اللبن والحليب بأنواعه ومشتقاته.

  1. تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل:

الحلاوة والطحينة حيث إنها مصنوعة من السمسم وهي غنية جدا بالكالسيوم.

ملاحظات هامة:

” عند ظهور أي من الأعراض سابقة الذكر يرجى عرض الحالة للتقييم والعلاج وعدم الاستهتار بذلك لتجنب حدوث مضاعفات يصعب التغلب عليها.

” أتباع أساليب الوقاية للحماية من حدوث المرض(الوقاية خير من قنطار علاج)

” المرض ليس خطير ويسهل علاجه باتباع الإرشادات السابقة وفى حال تشخيص المرض يمكن إعطاء نقط أو ابر فيتامين د حسب الحالة وعمل الفحوصات اللازمة وفى هذه الحالة يجب على الأهل المتابعة والتحلي بالصبر أثناء فترة العلاج لأنه بحاجة إلى مدة من الوقت وحسب الحاجة حيث يختلف من حالة إلى أخرى.

” لمزيد من الاستفسار مراجعة قسم صحة الطفل