قرصة البرد

عبارة عن هبوط شديد في درجة حرارة الجسم دون 35 درجة مئوية مما يؤدي إلى التأثير على الدورة الدموية وأجهزة الجسم المختلفة

الأسباب المؤدية لقرصة البرد عند المواليد الجدد والرضع :-

الأطفال الخدج { غير مكتملي فترة الحمل واقل من 2.5 كجم وقت الولادة } حيث أن الطبقة الدهنية العازلة ما بين سطح الجلد والأعضاء الداخلية تكاد تكون معدومة إذا ما قورنت بمساحة السطح من جسم الطفل.

ومن أهم أسباب الإصابة بقرصة البرد :-

التعرض لفترة طويلة للجو البارد .

قلة الحركة لدى الرضيع وحديثي الولادة وشدة تحزيمهم بالأقمطة وكثرة الملابسوكل هذا يؤدى إلى تحديد الحركة المطلوبة لبعث الطاقة اللازمة لحرارة الجسم .

عدم تدفئة غرف الولادة جيداً سواء في البيت أو في المستشفى .

استعمال الملابس الخفيفة في البرد القارص.

تحميم الطفل في جو بارد ومكان غير دافئ .

علامات الإصابة بقرصة البرد:-

انخفاض تدريجي ومستمر في درجة حرارة الطفل عن 35 درجة مئوية بحيث لا يمكن تسجيلها بميزان حرارة عادي .

احمرار الوجه والخدين مما قد يعطي انطباعاً خاطئاً لدى الأهل بصحة الطفل .

توقف الطفل عن الرضاعة .

اللامبالاة عند الطفل وتتميز بقلة رضاعة الطفل في بادئ الأمر ثم امتناعه عن الرضاعة تماماً وما يصاحبها من قلة الحركة وخمول الطفل .

برودة القدمين وتورم في الخدين .

المضاعفات المتوقع حدوثها:-

ضعف في التنفس .

ظهور ورم حول عيني الطفل .

تورم الأطراف وخاصة اليد والقدم.

قلة إدرار البول .

قيء .

حدوث نزيف تحت الجلد .

تخلف عقلي أو شلل دماغي .

الوفاة للحالات المتأخرة في تشخيصها وعلاجها .

الوقاية من قرصة البرد :-

يفتقر أهل القطاع إلى التدفئة المركزية لذلكفانه علينا مقاومة البرد بالوسائل المتاحة والغيرمكلفة و منها :-

تدفئة غرف نوم الأطفال بواسطة المدافئ الكهربائية أو مدافئ الغاز أو مدافئ السولار مع مراعاة تهوية الغرف وإطفاء مدافئ السولار خارج الغرف لتجنب رائحة العادم .

وضع سرير الطفل و فراشه بعيداً عن الجدران ويفضل استخدام المدافئ الكهربائية في الغرف .

يمكن استخدام الفحم كمصدر لإمداد الحرارة ولكن مع أخذ الاحتياطات اللازمة وتهوية الغرفة .

وضع الأطفال الصغار في الغرف التي تصلها أشعة الشمس والبعيدة عن مدخلالتيار الهوائي البارد.

الاهتمام بالرضاعة الطبيعية وتشجيع الأمهات على ذلك حيث أن حليب الأم هو المصدرالرئيسي للطاقة .

إلباس الأطفال والكبار ملابس قطنية فضفاضة لكي لاتحد من الحركة .

من الممكن تدفئة الطفل بواسطة وضع زجاجة ماء دافئ أو قربة مملوءة بالماء الدافئ مع الحرص الشديد على أن تكون سدادة الزجاجة أو القربة مقفلة جيدا.