الطفيليات

الدودة الدبوسية:

أكثر أنواع الديدان انتشاراً بين الأطفال، تعيش في الأمعاء الغليظة وفي الزائدة الدودية (الأعور)، طولها 1سم، لونها أبيض، تعيش من 5_6 أسابيع وتضع الأنثى بيوضها ليلاً حول فتحة الشرج مما يؤدي إلى تهيج المنطقة المحيطة، وغالبا ما تموت الدودة بعد وضع البيض الذي يلتصق بالجلد والثياب الداخلية. أثناء حركة الدودة حول الشرج تسبب حكة تدفع الطفل إلى الهرش في تلك المنطقة حاملاً البيوض في أصابعه وتحت أظافره، وتنتقل العدوى عندما يضع أصابعه في فمه وقد ينتقل إلى الآخرين الذين يلعبون مع الطفل، أو يتعاملون مع ملابس الطفل أو فرش سريره، أو إلى الطعام أو الشراب.

الأعراض:

حكة حول فتحة الشرج خاصة أثناء الليل.

القلق والأرق والحساسية.

ألم بالبطن وغثيان وقيء وفقدان للشهية وإسهال نتيجة تهيج الغشاء المبطن للأمعاء والزائدة الدودية.

دودة الإسكارس:

دودة كبيرة الحجم، طولها من 20-30 سم بيضاء أو حمراء اللون، تتغذى على الفضلات في الأمعاء، تضع الأنثى آلاف البويضات كل يوم، وتخرج مع البراز وهي ليست معدية بعد نزولها مباشرة، بل يلزمها البقاء في بيئة مناسبة حتى تتكون اليرقات داخل البويضات وتصبح معدية بعد 2-3 أسابيع، فإذا ابتلعها الإنسان مع طعامه أو شرابه انتقلت له العدوى.

الأعراض:

آلام في البطن مصحوبة بتقلصات.

فقدان الشهية وفقدان الوزن.

في الأطفال قد يشكو الوالدان من كثرة لعاب الطفل أثناء النوم وأنه يطحن أسنانه “يكز عليها” أثناء النوم.

التهابات بالرئة وكحة نتيجة تهيج الشعب الهوائية.

من مضاعفاتها انسداد في الأمعاء (كتلة ديدان) وفقر الدم.

الانكلستوما:

تعيش في الأمعاء الدقيقة للإنسان طولها حوالي 1سم، لونها أحمر ، تتغذى على الدم الذي تمتصه من جدار الأمعاء، تخرج البيوض مع البراز، وبعد عدة أيام تخرج منها اليرقات وتحدث العدوى عندما تخترق جلد الإنسان حافي القدمين أو عن طريق الفم مع الأطعمة غير النظيفة.

الدودة الشريطية:

تعيش في الأمعاء، يصل طولها من 4-6 أمتار، تحدث العدوى عند أكل لحوم الأبقار والمواشي الغير مطهية جيداً والتي تحتوي عضلاتها على الديدان المتحوصلة، لها رأس لاصق على جدار الأمعاء حيث تتغذى على غذاء الإنسان. تتكون من أجزاء بيضاء صغيرة على تحتوي على بيوض الدودة، تنفصل هذه الأجزاء وتخرج مع البراز مسببة الإزعاج. وقد تنفجر هذه القطع داخل الأمعاء وتخرج البيوض مع البراز.

الأعراض:

فقدان الشهية للطعام والضعف وآلام البطن

خروج أجزاء الدودة مع البراز مسببة الإزعاج

الانتاميبا:

ليست ديداناً، وإنما كائنات بالغة الصغر تسمى طفيليات، تعيش في الأمعاء، وتتغذى على الطفيليات، وفي مرحلة معينة تهاجم جدار الأمعاء وتتغذى على الدم، وقد تخترق الأوعية الدموية للأمعاء وتصل إلى الكبد أو الرئة أو أعضاء أخرى من الجسم محدثة بها التهاباً، تخرج مع البراز بأعداد هائلة وتحدث العدوى وعندما يتناولها الإنسان مع الطعام إو المياه تتكاثر ثانية في الأمعاء.

الأعراض:

نوبات اسهال يتبعها إمساك أحياناً.

ليونة في البراز مصحوباً بمخاط ودم.

تقلصات بالأمعاء ومغص وألم أسفل البطن.

الرغبة الدائمة في التبرز ( الزحار الأميبي)

الجارديا:

ليست ديدانا وإنما طفيليات تعيش في الإثنى عشر، وتتغذى على الأغذية الموجودة في الأمعاء وتتكاثر بأعداد كبيرة قد تغطي جدار الأمعاء وتمنع امتصاص الغذاء، يساعد تقلص الأمعاء والإسهال على خروجها مع البراز، وتنتقل العدوى عندما يتناولها الإنسان مع الأطعمة أو المياه الملوثة.

الأعراض:

إسهال حاد مع رغاوى خاصة عند الأطفال.

مغص وآلام أعلى البطن مع وقيء ونفخة (غازات).